Meny

من حقك أن تشعر بالراحة في المدرسة

يتأثر جزء كبير من يومك بدوامك في المدرسة، ومن المهم أن تكون مرتاحاً في المدرسة. وإذا كنت مع ذلك لا تشعر بارتياح وتشعر بالضغط والقلق، فيمكنك أن تذهب إلى الفريق الصحي في المدرسة أو إلى شخص بالغ آخر في المدرسة.

الضغط النفسي والقلق – ما هو شعورك عندئذ؟

نحن نستخدم العديد من الكلمات المختلفة لكي نصف الضغط والقلق، ولكنها بالأساس تتعلق كلها بكونك لا تشعر بالارتياح. وقد يتعلق ذلك مثلاً بالقلق من الواجبات الدراسية والامتحانات والدرجات، أو أنك لا تعرف وضعك في مادة ما، أو أنك تشعر بأعباء من كل شيء. وقد يظهر الانزعاج والقلق عندما تكون في المدرسة أو في البيت، في الصباح أو في المساء. وقد تشعر بألم في بطنك أو في رأسك، أو تجد صعوبة في الاسترخاء على الرغم من أنك موجود في البيت أو أثناء العطلة.

ما هي المساعدة التي يمكنك أن تحصل عليها؟

إن كنتَ ترى أنك تحصل على الكثير من الواجبات والامتحانات خلال فترة معينة، فيمكنك أن تتحدث مع المعلمين أو مع المدير. ومن حقّ المدرسة أن تقرر بشأن الواجبات والامتحانات، ولكن من حقّك أيضاً أن يكون لك تأثير على دراستك. كما أنه من حقك أن تعرف كيف هو وضعك في مختلف المواد. وإذا كنت متأخراً في مادة ما، فيحقّ لك أن تحصل على مساعدة. اقرأ المزيد هنا:

من حقك أن تحصل على المساعدة التي تحتاج إليها

يجب على كافة المدارس أيضاً أن توفّر الرعاية الصحية للتلاميذ. ويجب أن يُتاح لك أن تذهب إلى طبيب المدرسة أو إلى ممرضة المدرسة أو الأخصائي النفسي أو المرشد الاجتماعي أو التربوي الأخصائي، إن كنت بحاجة لذلك. وبمقدورهم أن يساعدوك بحيث تشعر بالارتياح.

أنت فقط تعرف كيف تشعر

أنت فقط تعرف ما إذا كنت تشعر بالضغط أو بالقلق. وربما تشعر بالضيق أحياناً من أمور لا علاقة لها بالمدرسة أو بالدراسة. وحتى في مثل هذه الحالة يمكن أن تساعدك المدرسة.